فائدة ماء الحلبة

فائدة ماء الحلبة

الحلبة هناك العديد من النباتات التي تتميز بفوائدها العظيمة، والتي يجهلها الكثيرون، ومن أهمّ هذه النباتات هي الحلبة المعروفة بخصائصها لعلاج العديد من المشاكل المتعلقة بالجسم، والشعر، والبشرة؛ فقد ذكر عددٌ من الأطباء في الحلبة أنه: (لو علم الناس منافعها لاشتروها بوزنها ذهباً)، وفي القرن 15 قبل الميلاد كانت تحتل الحلبة قيمة متميزة عند أبقراط بوصفها عشبةً ملطفة ومليّنة، لذلك سنتحدث في مقالنا هذا عن هذه النبتة العظيمة. الحلبةُ؛
هي نوعٌ من النباتات العشبيّة الحوليّة، تنتمي لفصيلة البقوليّات، يتراوح ارتفاعها من 20-60 سم، وتتصف بساقها المجوّرة والتي تتفرّعُ منها فروعٌ صغيرة، ويتواجد في نهاية كلّ منها أوراق مسنّنة طولية الشكل، وتتميز بأزهارها الصفراء التي ما تلبث أن تصبح على شكل قرون ملتوية، وتشبه في هيئتها الكلية، ويمتزج لونها ما بين الأصفر والأخضر، ويرجع أصلها إلى شمال أفريقيا والبلاد الواقعة شرق البحر الأبيض المتوسط. مكونات الحلبة مركبات، مثل؛ الدايزوجنين، والياموجنين، وزيوت طيارة، ومنها؛ سيسكوتربينات هيدروكربونية، والكانات، ولاكتونات، والبروتينات، ومواد دهنية، ونشأ، والفسفور، والقلويدات، ومن أهمها؛ الترايجونيلين، والكولين، وزيوت ثابتة، ومواد صمغية، ومواد صابونية، ومواد سكرية، مثل؛ المانوز، والجلاكتوز، وستيرولات، وحمض النيكوتينيك.

 

أنواع الحلبة الحلبة البلدية (العادية)؛ المتميزة بلونها الأصفر. الحلبة الحمراء(حلبة الخيل). فوائد ماء الحلبة تعالج نزلات البرد كالسعال، والربو، والإنفلونزا، والتهابات الشعب الهوائية، وتكافح من أمراض الرئة، وتلين الحلق. تسهل من عملية التنفس. تعزّز من دور الجهازالهضمي للقيام بوظائفه،

وتسهل من عملية الهضم، وتخلص من الغازات والانتفاخ، وتحدّ من المغص، والإمساك. تخلص من البلغم. تشفي من البواسير. تدرّ الحيض. تفيد للرحم وتعالج من المشاكل المتعلقة به. تزيد من الوزن، عند الأطفال النحفاء بشكل خاص. تفتح الشهية. تخلص من الضعف الجنسي. تكافح من الديدان المعوية. تعتبر غذاء متميزاً للمرأة النفاس؛ بحيث يعوضها عمّا فقدته من عناصر غذائية وفيتامينات.
تزيد من إدرار الحليب للأم المرضع. تشفي من الحروق، والجروح، والتقرحات، والدمامل. تكافح من التشنج العضلي. تعزز من دور الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض. تكافح من عوارض الشيخوخة المبكرة، كظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة بالبشرة. تفيد لمرضى السكري، بحيث تخفض من مستوى السكر بالدم. تقلل من نسبة الكوليسترول الضار بالجسم. تكافح مختلف أنواع السرطانات. تخلص من قرحة الإثني عشر. تفيد الشعر، وتحدّ من تساقطه، وتعالجه من الصلع.

أضرار الحلبة يسبب تناول الحلبة رائحة غير مستحبة لبول وعرق متناولها. يحدث الإكثار من تناولها غثيان ومشاكل بالأمعاء. يمنع تناولها للأشخاص الذين يتناولون أحد أنواع هرمونات الغدة الدرقية؛ لأنها تُحدث نوعاً من الخلل وعدم التوازن في أشكال هرمونات الغدة الدرقية. يوصى بعدم تناولها لمن يعانون من الأنيميا؛ لأنها تحدّ من امتصاص الحديد. تجنب تناولها للمرأة الحامل في شهرها الأخير؛ لتفادي خطر النزيف وسيلان الدم. يمنع تناولها للأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنتين.

 

صورة ذات صلة

فوائد مغلي الحلبة للشعر هناك العديد من الفوائد لمغلي الحلبة للشعر، ومنها:[٢] يعالج مشاكل الشعر المختلفة، والتي تتمثل في: التقصف، والجفاف، والهيشان، والتساقط، ويُستخدم من خلال مزج كوب من مغليها مع ثلاث ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند، ووضع المزيج على الشعر مع مراعاة تدليك فروة الرأس بحركات دائرية، وتركه لمدة ساعة، ثم شطف الشعر بالماء الدافئ، وتكرار هذه العملية مرتين أسبوعياً. يعالج قشرة الرأس،

ويمكن استخدامه من خلال مزج كوب من مغليه بعد تصفيته من البذور مع نصف كوب من اللبن، وتطبيق المزيج على الشعر وصولاً إلى فروة الرأس والجذور، وتركه لمدة نصف ساعة، ثم شطفه بالشامبو والماء الفاتر، وتكرار هذه العملية مرتين أسبوعياً. يطيل الشعر، ويزيد كثافته، ويمنحه لوناً غامقاً،
ويُستخدم من خلال تطبيقه على الشعر، وتركه مدة ساعة، ثم شطفه بالشامبو والماء الدافئ. يرطب الشعر، ويعالج جفافه، وذلك من خلال تطبيقه على فروة الرأس، وتركه لمدة نصف ساعة، وبعدها غسله بالماء، وتكرار هذه العملية ثلاث مرات أسبوعياً. يمنح الشعر مزيداً من النعومة واللمعان. الفوائد العامة للحلبة هذه مجموعة من الفوائد العامة للحلبة:[٣] تخفض معدل الكولسترول الضار في الجسم، إذ إنها تمنع عملية امتصاص الدهون الثلاثية والكولسترول في مجرى الدم. تضبط مستوى السكر في الجسم، فهي تعزز عمل الإنسولين، وبالتالي تحد من فرص ارتفاع مستوى السكر في الجسم،

وتحديداً لمرضى السكري. تحمي من الإصابة بأمراض السرطان، وخصوصاً سرطان القولون، والبنكرياس، والبروستاتا، والثدي. تقلل آلام وأوجاع الحيض، والتي تتمثل في التعب، والغثيان، والتقيؤ. تفقد الجسم الوزن الزائد. تعزز وتنشط أداء الجهاز الهضمي. تخلص الجسم من السموم والشوائب المتراكمة فيه. تزيد إفراز حليب الثدي، وبالتالي فهي علاج فعال للمرضعات اللواتي يعانين من ضعف إنتاج الحليب. تحافظ على القلب صحياً وسليماً. تعالج مرض الإمساك، وذلك من خلال شرب كوب كبير من منقوعها يومياً. تقضي على رائحة الفم الكريهة. تؤخير وتبطئ ظهور علامات الشيخوخة. تخلص البشرة من مشاكلها المختلفة، والتي تتمثل في: الرؤوس السوداء، والندبات، وحب الشباب، وحروق الشمس، والدمامل.

Comments are closed.