كيفية غسيل الجاكيت الجلد

كيفية غسيل الجاكيت الجلد

عدم استعمال المياه يُعدّ استعمال الماء في غسل الجلد من أكبر الأخطاء التي يرتكبها الناس على الإطلاق؛ فالمياه تغيّر لون الجلد بشكل جذري، ويجب الانتباه أيضاً إلى عدم استعمال المواد المنظّفة أو فرك الجلد بها بقوّة.[١] ترك بقع الماء تجف وحدها قد تتعرض قطعة الجلد إلى التبلل بالماء بسبب المطر أو عن طريق الخطأ؛
ففي هذه الحالة فإن أنسب طريقة تكون من خلال ترك القطعة مُعلّقة في مكان يتوفّر فيه الضوء والهواء وتركها تجف تلقائياً، دون محاولة تجفيفها بأي طريقة كالغسالة أو مجفف الشعر، فالحرارة المباشرة تتلف الجلد الطبيعي.

[٢] استخدام مُنعم الجلد إنّ منعّمات غسيل الجلد ترطّب قطعة الجلد القديمة وتمنعها من التشقق والتكسر مع الوقت، تماماً كما يفعل مرطب ومنعم الشعر، أما قطع الجلد الجديدة فلا داعي لاستخدام المنعمات عليها، فهي عادةً تكون رقيقة وناعمة.[٢] تنظيف بقع الحبر يُمكن إزالة بقع الحبر عن الجلد باستخدام محاليل التنظيف الجافة، ويفضل عمل اختبار بسيط على منطقة صغيرة من الجلد، فإذا لم يتضرّر يمكن بعدها تنظيف بقع الحبر بقطعة قماش نظيفة، ثُمّ تُترك لتجف.

[٣] التنظيف ببطء أفضل طريقة لتنظيف الجلد الناعم تكون من خلال تنظيفه بشكل بطيء، وأخذ كامل الوقت وعدم الاستعجال، حيث يفرك الجلد بالصابون أو منظف الجلد، وذلك باستخدام المحارم الورقية الرطبة، وتركها عدة ثوانٍ، وبعد ذلك تمسح جيداً، ثُمّ تُترك لتجف بعيداً عن أي مصدر حرارة، ويفضل بعد ذلك استخدام منعم الجلد.

 

[١] استخدام الكحول إنّ استخدام الكحول (السبيرتو) يعدّ أحد طرق إزالة البقع عن الجلد، وذلك بفرك البقعة بالكحول؛ حيث إنّ ذلك من شأنه أن يزيل البقع كالحبر بكل سهولة، ويفضل استخدام قطعة قماش بيضاء منقوعة بالكحول، ثمّ مسح الجلد بها برفق، وعدم استعمال القماش الملون تجنّباً لتحلل لونه أو إتلاف الجلد، والانتباه من استخدامه على الجلد المدبوغ بل تنظيفه في المصبغة على أيدي المتخصصين.[٢]

جاكيت الجلد الطبيعي تعتبر الأقمشة الجلدية من الخامات الرائجة الاستخدام، التي تصنع منها الكثير من قطع الملابس، مثل السراويل والحقائب بالإضافة إلى المعاطف الجلدية التي يرتديها الكثير من الأشخاص خلال فصل الشتاء لوقايتهم من البلل، ومن برودة الطقس، إلا أنّ هذه المعاطف تحتاج طريقة خاصة لتنظيفها للحفاظ على لونها وملمسها لأطول فترة ممكنة، ولتفادي تعرّضها للتلف أو التمزق عند غسلها بالغسالة،

ولتنظيف جاكيت الجلد الطبيعي في المنزل يمكن اتباع الطريقة التي سنذكرها في هذا المقال. طريقة تنظيف جاكيت الجلد الطبيعي تنظيف جاكيت الجلد الطبيعي من الخارج من أجل تنظيف جاكيت الجلد الطبيعيّ يجب توفير أدوات وموادّ معيّنة، وهي قطعة إسفنج نظيفة، وقطعة من الصابون أو أيّ منظّف خاصّ بتنظيف الملابس، وعاء من الماء الدافئ، ودلوين فارغين، ثمّ اتباع الخطوات الآتية: يعبأ أحد الدلوين بالماء الدافئ، وتوضع كمية بسيطة من الصابون أو المنظّف فيه، وتخلطا جيّداً حتى تظهر الرغوة على السطح.

 

تبلّل القطعة الإسفنجيّة بخليط الماء والصابون. يمسح الجاكيت باستعمال الإسفنجة، على أن تكون عملية المسح بلطافة ورقة شديدة، من دون دعك أو فرك قويّ للجاكيت. توضع بقية الماء الدافئ في الدلو الآخر، وتوضع قطعة الإسفنج بداخله وبلها جيداً بالماء، حتى تزول جميع الأوساخ والآثار التي ظهرت عليها بعد مسح الجاكيت. يمسح الجاكيت مجدداً بقطعة الإسفنج بعد غسلها، للتأكّد من إزالة بقايا الصابون. يمسح الجاكيت مرّة أخرى بقطة إسفنج جديدة وجافّة من أجل تجفيف بقايا الماء عنه.

يعلّق الجاكيت في مكان مفتوح حتى يجفّ بشكل تامّ. تنظيف جاكيت الجلد الطبيعيّ من الداخل لتنظيف جاكيت الجلد من الداخل يجب أن يكون هناك قطعة من الإسفنج، قطعة من الصابون أو أيّ نوع من أنواع منظّفات الملابس، كمية من الماء الدافئ ودلوين فارغين،

بالإضافة إلى مكنسة كهربائيّة، وكمية من الخلّ وصودا الخبز، ثمّ اتباع الخطوات الآتية: تكنس بطانة الجاكيت باستعمال المكنسة الكهربائيّة من أجل إزالة أيّ غبار أو أتربة عالقة داخل البطانة. يخلط الصابون والماء الدافئ في أحد الدلوين، مع إضافة كمية من صودا الخبز، ونصف كوب من الخل. تبلّل قطعة الإسفنج بالخليط الموجود في الدلو، وتمسح البطانة بها برفق ولطف. تستخدم قطعة الإسفنج الأخرى الجافّة من أجل تجفيف بقايا الماء من داخل الجاكيت.

يعلّق الجاكيت في مكان مفتوح مع إبقاء البطانة ظاهرة للهواء حتى يجفّ تماماً. ملاحظة: ينصح أن تتم قراءة الإرشادات المدوّنة على جاكيت الجلد للتأكد من إمكانية تنظيفه باستخدام الغسالة أم لا، فإذا كان بالإمكان فعل ذلك، يتمّ قلب الجاكيت على جهة الظهر، ويوضع في الغسالة على دورة تنظيف قصيرة وهادئة.

Comments are closed.